× ×
معارف منصة معتمدة

دورة امراض العصر معتمد بشهادة

قسم :

الصحة و الرياضة

عدد الدروس : 3

يوجد شهادة مجانية بعد إنتهاءك من الدورة


أضغط هنا لمشاهدة مقدمة الدورة

بعد الضغط على الزر التالي : يجب مشاهدة اكثر من 30 ثانية لأي درس في الدورة حتى يتم تسجيل الدورة في حسابك

التسجيل في هذه الدورة

تعليمات الحصول على شهادة الإعتماد

  • يجب ان يكون لديك حساب داخل المنصة
  • مشاهدة كل الدروس
  • مشاهدة على الاقل 75% من مدة الدرس
  • متابعة تقدمك بالدورة من خلال لوحة التحكم
  • يتم إصدار الشهادة بشكل تلقائي
  • لا يوجد اي رسوم للإشتراك في الدورة
  • الشهادة مجانية
عدد الدروس | 3
سيرتك الذاتية " CV " هي أول مستند وأول دليل على كفاءتك في العمل
وتقوم منصة معارف بمساعدتك لإنشاء سيرتك الذاتية بإحترافية

دورات تدريبية مقترحة

الدورة دي هتفيدك
امراض الثدى breast diseases
إخفاء

نحن نهتم بتقيمك لهذه الدورة

ممتاز
1 تقيمات
جيد
0 تقيمات
متوسط
0 تقيمات
مقبول
0 تقيمات
سئ
0 تقيمات
5
1 تقيمات


hajar shaim

راءع 2021-11-26

إظهار تقيمات اخرى

أفضل قنوات التليجرام لمختلف المجالات
قنوات تساعدك بكل سهولة على الوصول للمصادر التعليمية و الوظائف و النصائح المهنية و المنح الدراسية

اشترك الآن مجانا

دورة معتمدة اون لاين مجانية منذ بداية العصر الحديث بدئت كثير من الأمراض تظهر على السطح على شكل ظاهرة أقلقت الأطباء والأخصائيين قبل المرضى والمصابين بهذه الأمراض أنفسهم، وأصبحت تمثل سمة هذا العصر بما فيه من سرعة ترافقت مع التكنولوجيا الحديثة وثورة المعلومات؛ فظهرت العديد من السلوكيات وأنماط الحياة الحديثة من عادات غذائية مرهقة ومكلفة صحياً بجانب قلة الحركة والتنقل بسبب الرفاهية وتوفر وسائل المواصلات الحديثة وتواتر ذلك مع ضغوط الحياة النفسية والعصبية، كل هذا أدى بالضرورة والحتمية إلى ظهور أمراض لم تكن معروفة أو لم تكن منتشرة بهذا الشكل في العصور السابقة. اختلفت الأمراض التي يمكن أن نسميها اصطلاحاً بأمراض العصر؛ فمنها الخفيفة وهي كثيرة الانتشار ويعاني منها الأغلبية كالآم الظهر والقرحة والحموضة والصداع، والمتوسطة والتي قد تشكل عبئاً جسدياً ونفسياً على المرضى كالقولون العصبي والاكتئاب والربو وآلام المفاصل والروماتيزم، والأمراض شديدة الخطورة مثل السمنة والضغط والسكري والفشل الكلوي والزهايمر والسرطانات. ومن الأخطاء الشائعة في معظم مجتمعات العالم اكتساب عادات وسلوكيات خاطئة تصبح مع مرور الوقت والممارسة اليومية لها وكأنها السلوك الصحي الصحيح الذي يجب عليهم التمسك به، وكان من تبعات ذلك انتشار أمراض العصر بشكل كبير، شاملةً جميع الفئات العمرية من الجنسين، فمؤشرات انتشار داء السكري وأمراض القلب والشرايين التاجية وارتفاع ضغط الدم باتت مخيفة ليس بالنسبة للمصابين بها فحسب بل أيضا بالنسبة للمسئولين عن الصحة، ويكمن وراء ذلك عدد من العوامل التي نطلق عليها عوامل الخطورة مثل السمنة وزيادة الوزن والتدخين وحياة الترف والرفاهية وعدم ممارسة الرياضة.. الخ، والسؤال الذي يطرح نفسه.. إلى متى يظل الفرد مستسلماً لهذه العوامل ومضاعفاتها؟.. وهل بالإمكان أن نغيّر بعضا من عاداتنا غير الصحّية بأخرى صحّية؟.. يؤكد الدكتور سليم طلال المتخصص في مجال طب الأعشاب والتغذية العلاجية أن ذلك ممكن جداً بشرط أن تتوفر أولاً قوة الإرادة ودافع التغيير إلى الأفضل، وذلك بإتباع جداول تنظم العمل اليومي وتحيله إلى سلوك روتيني جديد يستمر عليه الفرد في مستقبل أيامه. الحلول العلاجية التي ظهرت لتساعد في شفاء أمراض العصر أو تخفف منها كثيرة، فاختلفت وجهه نظر العلماء والباحثين حسب التباينات المجتمعية، فمن العلاج بالعقاقير والأدوية الكيميائية الحديثة، إلى أساليب العلاج القديمة بمختلف أنواعها كالأعشاب والإبر الصينية والحجامة، إلى ظهور حلول ونصائح غير تقليدية كاستخدام القراءة كعلاج لهذه المشاكل وبالذات الأمراض النفسوجسدية أو العلاج بالسجود للتخلص من التراكمات النفسية التي تسببها هذه الأمراض. دكتور بيرج بالعربي private seminar

×

يجب ان يكون لديك حساب داخل المنصة
حتى تستطيع المشاركة و التفاعل مع التعليقات

سجل الآن مجانا