× ×

تعلم اللغه الفرنسية دورة تدريبية لتعلم اللغه كاملة [دورة معتمدة]

شهادة معتمدة بعد دراسة الدورة التدريبية اللغة الفَرَنْسية (بالفرنسية: Le français أو La langue française) هي إحدى اللغات الرومانسية تحتل المركز الخامس من حيث اللغات الأكثر تحدثاً في العالم، حيث يتكلم بها نحو 80 مليون شخص في جميع أنحاء العالم كلغة رسمية أساسية، وحوالي 190 مليون شخص كلغة رسمية ثانية، وحوالي 274 مليون شخص في جميع أنحاء العالم. وينتشر هؤلاء الناطقون بها في حوالي 54 بلداً حول العالم وهي اللغة الوحيدة الموجودة بالقارات الخمس بجانب اللغة الإنجليزية. معظم من ينطق بالفرنسية كلغة أصلية يعيشون في فرنسا، حيث نشأت اللغة. أما البقية فيتوزعون بين كندا، وبلجيكا، وسويسرا، وأفريقيا الناطقة بالفرنسية، لوكسمبورغ، وموناكو. تنحدر اللغة الفرنسية من اللغة اللاتينية لغة الإمبراطورية الرومانية، مثلها مثل كثير من اللغات العالمية الأخرى كالبرتغالية، الإسبانية، وإيطالية، والكتلانية والرومانية. يشبهها في هذا النسب أيضاً بعض اللغات المحلية كاللغة القسطانية أو الأُكْسِيتَانِيَّة وهي اللغة التي يتكلم بها أهل أوكسيطانيا بجنوب فرنسا، واللغة النابولية لغة سكان نابولي بإيطاليا، وغيرها. كما أن تطور اللغة الفرنسية قد تأثر كثيراً باللغات السلتية وهي فرع من عائلة اللغات الهندية الأوروبية. وذلك لكون اللغات السلتية كانت منتشرة في مناطق واسعة في غرب ووسط أوروبا من قبل الشعوب السلتية أو الكلتية في العصور ما قبل الرومانية والرومانية، أما الآن فهي محدودة في مناطق ساحلية صغيرة في شمال غرب أوروبا). وتأثر اللغة الفرنسية أيضاً باللغة الجرمانية القادمة مع غزاة شعب الإفرنج الذين دخلوا فرنسا بعد انتهاء السيطرة الرومانية عليها. الفرنسية لغة رسمية في 29 بلداً، تشكل بمعظمها ما يسمى الفرانكوفونية، أي مجتمع الدول الناطقة بالفرنسية. هي أيضاً لغة رسمية في جميع وكالات الأمم المتحدة، وفي عدد كبير من المنظمات الدولية. تبعاً للاتحاد الأوروبي، فإن 129 مليون مواطن من الدول السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يتكلمون الفرنسية (أي بنسبة 26% من أصل 497،198،740 وهو العدد الكلي لمواطني الاتحاد الأوروبي). منهم 65 مليون مواطن (أي 12%) يتكلمون الفرنسية كلغة أساسية، و14 بالمئة يعلنون أنهم يتكلمونها كلغة ثانية، مما يجعلها ثالث أكبر لغة تحكى كلغة ثانية في الاتحاد الأوروبي، بعد الإنكليزية والألمانية. بالإضافة إلى ذلك، فإنه ما قبل تنامي دور اللغة الإنكليزية في مطلع القرن العشرين، فإن الفرنسية كانت تعدّ اللغة الأبرز والأوسع انتشاراً في المجال الدبلوماسي بين القوى الأوروبية والاستعمارية ككل، وأيضاً كانت اللغة الأوسع انتشاراً بين النخب التعليمية في أوروبا.دورات تدريبية فى ا

الاشهر اليوم
أحدث الدورات
كورس كامل لتعليم اللغة الالمانية من البداية حتى الاحتراف