افضل النصائح للحصول على أقصى استفادة من الكورسات الأونلاين

تُعد الكورسات الأونلاين الثورة الحديثة في مجال التعلم والتي استطاعت إحداث تغيير في زيادة أعداد المتعلمين مشابهِ للتغير الذي أحدثته اختراع الطابعات في مجال التعليم. حيث يمكنك تعلّم ما تشاء، في الوقت الذي تشاء، من أفضل جامعات العالم بشكلٍ مجاني أو شبه مجاني. لذا في حالة كنت تخطط للبدء في أحد الكورسات الأونلاين، هذه عشر نصائح تساعدك للحصول على أقصى استفادة ممكنة عن طريق تلك الوسيلة الثورية الحديثة.

 

1 – تعلّم وسط مجموعة

الأدوات اللازمة من أجل الانتهاء من كورس أونلاين عبر الانترنت هي الشغف، واتصالُ بالإنترنت فقط، وللأسف كلا الأداتين يمكن فقدهما بسهولة. لذا من أجل الحفاظ على بقائك متصلًا بمحتوى الكورس الذي تدرسه، يُفضل أن تتعلم مع صديقٍ واحد أو أكثر. سيساعد كلًا منكما الآخر في الحفاظ على استمرارية التعلّم، بالإضافة الى أنه في حالة فقدان اتصال الانترنت عند أحدكما، سيعلمه الآخر تلقائيًا بما تم تدريسه.

2– قم بالتخطيط جيدًا

2

 

من الهام لضمان نجاح العملية التعليمية، ألا يقترن بها أي شيء يرتبط بالعشوائية. لذا قبل البدء في متابعة المحتوى التعليمي قم بالتخطيط جيدًا لهذا المحتوى. حدّد ما الذي تودّ تعلمه من هذا المحتوى، كيف ستقوم بتنظيم وقتك، ما الغرض من التعلم، هل لهدف الحصول على الشهادة أم بهدف المعرفة العامّة أم المعرفة التخصصية من أجل العمل، هل ستحصل على شهادة معتمدة بعد انتهائك للمحتوى أم لا، كيف ستقوم بأداء الفروض المنزلية… كل تلك الأسئلة يجب الإعداد لها والتخطيط لها جيدًا من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة عن طريق التعلم الأونلاين.

3– خصصّ أوقاتٍ محددة

أحد العيوب المتعلقة بالتعلم عبر الانترنت أنها تسمح للمتعلمين بالاطلاع على المواد والمحتويات التعليمية في أي وقتٍ يرغبون به، وينشأ عن ذلك مشكلة عدم تنظيم الوقت بالنسبة للمتعلمين. إذا كنت تشارك في أحد الكورسات الأونلاين، قم بتخصيص وقتًا محددًا لهذا الأمر بشكلٍ ثابت، ولا تجعل الأمر عشوائيًا حينما تمتلك وقت فراغ. كلما استطعت تنظيم الوقت الخاص بك وتحديد أوقات المذاكرة ومشاهدة المحتوى، كلما ساهم ذلك في زيادة استيعابك للمادة، وسرعة انجازك لهذا الكورس التعليمي.

4– قم بتقديم نفسك

4

عند الانضمام الى كورسٍ ما، قم بالتعريف بنفسك والترحيب بجميع الزملاء المشاركين لك في هذا المحتوى التعليمي من كافّة أنحاء العالم. كذلك قم بوضع كافة وسائل التواصل بك في صفحة حسابك الخاص على الموقع حتى يسهل على زملائك معرفة كيفية التواصل معك. لا تنسى أن الكورسات الأونلاين ليست قاصرةً على العرب فقط، بل يتابعها آلاف وملايين الطلاب حول العالم، مما سيخلق فرصة جيدة للتعرف على ثقافات الشعوب الأخرى، والاستفادة من خبرات جميع الطلاب.

5–شارك في النقاشات

تُعد النقاشات أفضل الطرق المؤثرة والسريعة للتواصل والتفاعل مع المئات والآلاف من المتعلمين، حيث يشارك الطلاب في نقاشاتٍ محددة حول موضوعات يتم طرحها إما من خلال المحاضِر، أو من خلال الطلاب أنفسهم. لذا حينما تشارك في أحد الكورسات الأونلاين لا تتجاهل النقاشات التي يتم طرحها بل شارك بها إما من خلال التفاعل مع أسئلة ونقاشات الزملاء، أو من خلال طرحك لنقاشاتٍ جديدة في أحد المحتويات التي يتم تدريسها.

6– لا ترهق نفسك في القراءة

أحد المبادئ التي تتضمنها الكورسات الأونلاين هي كونها عملاقة يشارك بها آلاف الطلاب من كافة أنحاء الدول. لذا إذا كنت ستقوم بقراءة جميع التعليقات والنقاشات والأسئلة التي يطرحها الطلاب لن تجد الوقت الكافي لهذا وستجد نفسك مرهقًا بطبيعة الحال. تجنّب النقاشات التي لا تشكّل أي أهمية لك، واقرأ فقط التعليقات والنقاشات التي تثير انتباهك من الزملاء وتفاعل معها. كذلك حينما تقم بطرح سؤال أو نقاش لا تكن سببًا في أن يشعر زملائك بالإرهاق أو الملل من القراءة، بل كن محددًا ومختصرًا وادخل في صلب الموضوع بشكلٍ مباشر.

7– شارك بالأسئلة

الميزة التي يقدمها التعلم الافتراضي عبر الانترنت، أنه يتيح للطلاب والمتعلمين مساحة أكبر من التفاعل. لذا حينما تشعر بأنك لا تفهم شيئًا ما جيدًا لا تخجل من السؤال عنه بشكل مباشر. ستجد المئات من الردود والمساعدات إما من زملائك أو من الأساتذة المشرفين على المحتوى. كذلك ساعد غيرك من الطلاب عن طريق تقديم الإجابات على التساؤلات التي يقومون بها إذا كنت تمتلك إجابة دقيقة ووافية. سيساعدك هذا الأمر على اكتساب وتعلم المزيد من الأشياء الجديدة.

8 – التزم بالجدول

8

لا تكن من أصحاب تأجيل المهام حتى الموعد النهائي. قم بالالتزام بالجدول الزمني الذي قمت بتحديده مسبقًا حتى تستطيع إنهاء المحتوى. كذلك قم بحل كافة الفروض المنزلية، والاختبارات في موعدها، وحاول قدر الإمكان ألا تترك تلك أداء تلك الاختبارات حتى اللحظات الأخيرة.

9 – الإكمال ليس شرطًا

الهدف من التعلم الأونلاين هو تعلّم ما ترغب به في الوقت الذي ترغب به. لذا حينما تشترك بأحد المحتويات التعليمية وتجد بعد محاضرة أو اثنتين أن المحتوى لا يلائمك، وأنك لن تستطيع تحقيق استفادة منه، لا تتردد في ترك الكورس والبحث عن آخر يلائم احتياجاتك والمعرفة التي ترغب بتحصيلها. المشكلة التي يفعلها الكثيرون في هذا الأمر، أنهم يشعرون بأن عليهم إكمال الكورس خوفًا من ضياع الوقت الذي قضوه في تعلّم بعض المحتوى الخاص به. لكن الأمر ليس هكذا، ما دمت ترغب بتعلم ما يشكل فائدة لك، إذًا اترك هذا المحتوى والتحق بآخر ملائمًا بدلًا من تضييع مزيدٍ من الوقت.

10 – كن صبورً

10

تتنوع مدة الكورسات الأونلاين من محتوى الى آخر، إلا أن أغلبها يستمر في المتوسط من 4 الى 8 أسابيع حسب التخصص والمادة العلمية والمنصة التي تقدم المحتوى. لذا الأمر يتطلب بعضًا من الصبر لحين اجتياز المادة التعليمية، وقد يشعر الكثيرون بالملل من انتظار المحتوى، أو ملل ما بعد المحاضرة الأولى حيث يقل الحماس، ويصبح الاهتمام غير كافيًا لشحن الحماس مرة أخرى لاستكمال المحتوى. لذا من أجل إنهاء المحتوى التعليمي عليك أن تتحلى ببعضٍ من الصبر لحين إنهاء الكورس. حاول قدر الإمكان البقاء على حماستك في أعلى معدلاتها بأي طريقة ممكنة سواءً عن طريق التعلم مع صديقٍ آخر، اختيار كورسات غير محددة الوقت، أو الوضع في الاعتبار أهمية إنهاء المحتوى للحصول على شهادة معتمدة. أيًا كانت الطريقة التي تحاول البقاء على معدل الثبات والاستمرارية في عملية التعلم، حاول اتباعها وتطبيقها.


ليصلك منشورتنا وكل جديد على الفيس بوك اضغط هنا

اقرأ ايضا

أماكن تعليم الخط العربي مجانا وبفلوس وشهادة معتمدة

المقالات

الدورات التدريبية