× ×
معارف منصة معتمدة

فقة الجنايات والحدود على مذهب الإمام الشافعي رضي الله عنه الشيخ أنس السلطان [ دورة معتمدة ]

  • دورات في تخصص دينية
  • عدد الدورس : 12
  • الإعتماد : دورة معتمدة

دورات تدريبية مقترحة

نحن نهتم بتقيمك لهذه الدورة

كن اول شخص يقوم بتقيم هذه الدورة

ممتاز
0 تقيمات
جيد
0 تقيمات
متوسط
0 تقيمات
مقبول
0 تقيمات
سئ
0 تقيمات
0
0 تقيمات


شهادة معتمدة بعد دراسة الدورة التدريبية دورة معتمدة اون لاين مجانية إنّ لفظ الجنايات في الشريعة الإسلاميّة له معنى عامّ وآخر خاصّ، أمّا المعنى العام للجناية في الإسلام فيعني أنّه: "كلّ فعل محرم وقع على وجه التعدي، سواء كان في النفس أم في المال أم في العِرض"، ومن خلال هذا التعريف يتّضح أن الجناية مهما كانت هي فعل محرّم ليس فقط في الشريعة الإسلامية، إنّما في الأديان السماويّة كافّة، فالجناية قد تقع على النفس البشرية التي ترفض العدوان وتسعى للسلام، ومن الأمثلة على جرائم النفس القتل العَمد، أمّا الجناية على الأموال السرقة، وفي العِرض جريمة الزنا. أمّا المعنى الخاص للجنايات في الشريعة الإسلامية فيُطلق على كلّ جريمة على حِدة، كجناية التعدّي على الأبدان ، سواء بقتل النفس أم التعدّي على ما دون النفس كالجرح أو القطع أو الكسر، وجرائم التعدي على الأموال يُطلق عليها الغصب أو الإتلاف أو السرقة أو النهب، أمّا فيما يتعلق بالأعراض فإذا كان التعدي بالقول يطلق عله قذف، أمّا بالفعل الزنا. إنّ الشريعة الإسلامية لها غاية سامية وهي الحفاظ على مصالح الخلق بإقامة مجتمع ديني بعيد كل البعد عن الجرائم والخراب، فهي لم تذكر فقط الجنايات وعقوباتها، بل وَضعت أسباب هذا الجرائم، وقدمت حلولًا لها تكفل الحفاظ على المجتمع، ومن أجل حفظ النفس والمال والأعراض، فالاعتداء على النفس أو ما دون النفس، لها أسباب اقتصادية وأسباب أخرى اجتماعية تؤدي إليها، وتعد الأسباب الاقتصادية عامل مهمّ في ارتكاب الجرائم، ومن هذه الأسباب البطالة، لكن حث الإسلام على معالجة هذا الأمر وفتح الفرص أمام الطاقات الفردية للعمل وبناء المجتمع، وكلف ولي الأمر بإقامة التوازن بالأسرة وتربية الفرد على مكارم الأخلاق. أمّا عقوبة الاعتداء على المال كالسرقة، حيث كان الرسول -صلى الله عليه وسلمّ- وأصحابه لا يتهاونون في تطبيق الحدود، ومن الأدلة على ذلك قول الرسول: لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها، لكن هناك دوافع للسرقة كالجوع والحاجة الضرورية للطعام والشراب، فالإسلام في هذه الحالة لا يقيم الحد، لقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "ادرءوا الحدود بالشبهات"، ووصى الأغنياء بالشعور بالفقراء وتقديم المساعدة الإنسانيّة لهم. أمّا جرائم الأعراض كالزّنا، من أسبابها الغريزة الجنسيّة ووضع عراقيل مادية أمام الرجل تمنعه من الزواج مما تجعله يتحلل من القيم الأخلاقية والإسلامية، ومن معالجة الإسلام لذلك: الحثّ على الزواج والترغيب به، وتيسير سبله والتخفيف من نفقاته، أيضًا من الواجب تربية الإنسان منذ صغره على صيانة عرضه وعرض غيره، وزرع الدافع الديني والتقوى بداخله، وحث بنات المسلمين على التستر

الاشهر اليوم
سيرتك الذاتية " CV " هي أول مستند وأول دليل على كفاءتك في العمل
وتقوم منصة معارف بمساعدتك لإنشاء سيرتك الذاتية بإحترافية
أحدث الدورات
كورس ودورة تدريبية فى وما ينطق عن الهوى |أ.دعاء سليمان
×

يجب ان يكون لديك حساب داخل المنصة
حتى تستطيع المشاركة و التفاعل مع التعليقات

سجل الآن مجانا